آخر تحديث: الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 هـ – 11 أغسطس 2020 KSA 13:22 – GMT 10:22
تارخ النشر: الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 هـ – 11 أغسطس 2020 KSA 13:01 – GMT 10:01

المصدر: رويترز

ستحتاج السلع المصنوعة في هونغ كونغ والمخصصة للتصدير إلى الولايات المتحدة لأن تحمل شعار صنع في الصين بعد 25 سبتمبر أيلول، وفقاً لإشعار نشرته الحكومة الأميركية يوم الثلاثاء.

تأتي هذه الخطوة في أعقاب فرض الصين قانوناً للأمن القومي على هونغ كونغ، وفي أعقاب قرار أميركي بإنهاء الوضع الخاص للمستعمرة البريطانية السابقة بموجب القانون الأميركي.

وسوف يكون من شأن هذه الخطوة تصعيد التوتر المحتدم بالفعل بين الصين والولايات المتحدة، بسبب الرسوم المفروضة في حرب تجارية بينهما وأسلوب التعامل مع تفشي فيروس كورونا.

وذكر إشعار صادر عن هيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية أن الخطوة الأحدث ستخضع شركات هونغ كونغ لنفس رسوم الحرب التجارية المفروضة على مصدّري بر الصين الرئيسي، في حالة تصنيع منتجات تخضع لهذه الرسوم.

وقالت الهيئة إنه بعد 45 يوما من نشر هذا الإشعار “يجب وضع علامة على البضائع للإشارة إلى أن منشأها الصين”.

وجرى اتخاذ هذه الخطوة بعد أن قررت الولايات المتحدة أن هونغ كونغ “لم تعد تتمتع باستقلالية كافية لتبرير المعاملة التفضيلية فيما يتعلق بالصين”.

الهيكل التنظيمي

الدليل التنظيمي

التحول المؤسسي

الوصف الوظيفي

الاستشارات الإدارية

الاستشارات الاداريه

استشارات إدارية

شركة ماكنزي

شركة ey

شركة ماكنزي

مكتب استشارات إدارية

إعادة الهيكلة

شركة ديلويت

استشارات الموارد البشرية

شركة ديلويت

إرنست اند يونغ

إرنست اند يونج

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *