الرياض 01 صفر 1442 هـ الموافق 18 سبتمبر 2020 م واس
ناقش مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي، خلال الاجتماع الذي عقده أمس، في مقر مركز أسبار بالرياض، آخر استعدادات ومستجدات الدورة الخامسة للمنتدى، التي ستعقد افتراضيا في الفترة 2 – 4 نوفمبر المقبل بعنوان “مستقبل المستقبل”، مستعرضا الوضع الأخير للجلسات والمحاضرات وورش العمل، إضافة إلى الشراكات الإستراتيجية والشراكات العلمية القائمة والجديدة.
وفي بداية الاجتماع، رحّب رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي الدكتور فهد العرابي الحارثي، بالحضور، منوها بالشراكة الاستراتيجية هذا العام مع جامعة الأعمال والتكنولوجيا، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية، وأيضا الشراكات الرسمية لبرنامج التحول الوطني السعودي وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأكد الدكتور الحارثي أنه بالرغم من أن العمق الإستراتيجي للمنتدى هو الداخل السعودي، إلا أن العلاقة بالخارج لها أغراض واضحة، ومنها الإفادة من القوة الناعمة التي تمثلها مشاركة أكثر من 50 متحدثاً في كل عام من حوالي 18 دولة حول العالم وهذا من شأنه ترسيخ الصورة الإيجابية عن المملكة في بلدانهم وفي محيطهم العلمي والعملي والاجتماعي، هذا فضلا عن استقطاب الخبرات الدولية الكبيرة والإفادة منها.
وأضاف أنه بمناسبة رئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين هذا العام يتم الترتيب الآن لتكثيف التواجد الحيوي لفعاليات G20 لتكون ضمن فعاليات المنتدى، لافتا إلى أنه ستكون هناك جلسة لفريق من الـ B20 ومحاضرة لـ T20 لاستعراض نشاطاتهما.
من جهتها قدمت مساعد رئيس مجلس الإدارة فاطمة الشريف، ، شرحاً مفصلاً عن فعاليات الدورة الخامسة من المنتدى، مستعرضة عناوين الجلسات، وأبرز محاورها، إضافة إلى أبرز المتحدثين الدوليين والمحليين بمن في ذلك المتحدثون الرئيسيون.
فيما عبر الدكتور عبد الله الدحلان عن فخره بالشراكة الاستراتيجية المنعقدة هذا العام بين جامعة الأعمال والتكنولوجيا ومنتدى أسبار الدولي، مشيرا إلى أن هذه الشراكة ستكون دائمة بإذن الله.
وفي ختام الاجتماع، عبر رئيس مجلس إدارة المنتدى عن شكره لأعضاء المجلس على جهودهم، متمنياً النجاح للدورة الخامسة لمنتدى أسبار الدولي وأن تصب مخرجاته وموضوعاته وفق رؤية المملكة 2030 وتحقيقها.
// انتهى //
14:12ت م
0045

حراج الرياض

لكزس

هونداي

مرسيدس

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *