آخر تحديث: الأربعاء 27 رمضان 1441 هـ – 20 مايو 2020 KSA 10:32 – GMT 07:32
تارخ النشر: الخميس 22 ربيع الأول 1438 هـ – 22 ديسمبر 2016 KSA 23:00 – GMT 20:00

المصدر: العربية.نت

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، إن الأسواق على مستوى العام تخرج من مرحلة انكماش حاليا، بعد أن عانت من آثار الانخفاض الحاد لأسعار النفط، وبسبب متانة الاقتصاد تمكنت المملكة من تجاوز هذه الأزمة باقتصاد قوي ومتين.

وأضاف الفالح خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن ميزانية السعودية الجديدة “متفائل جدا أن العام القادم سيشهد تعافي أسواق البترول والاقتصاد العالمي، وسينعكس ذلك على ميزانية المملكة، ولكن الحكومة تأخذ بالافتراضيات المتحفظة دائما لأسعار النفط. وفي قطاع الصناعة والطاقة متفائلون، ونحتفي بالميزانية بما شملته من مستهدفات لرفع كفاءة استهلاك الطاقة، بما يمكن المملكة من اتخاذ خطوات جبارة، وبدأنا بوضع اللبنات، حيث شهدت زيارة خادم الحرمين للمنطقة الشرقية تدشين صناعات بحرية وصناعات تحويلية ومشاريع للصناعات المتجددة، وسيتم في 2017 إطلاق استراتيجية التعدين”.

وأكد الفالح أن قطاع الطاقة سيخطو للأمام مع تنويع مصادر الطاقة ومشاريع الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن التطوير يتطلب ترشيد استهلاك الطاقة في السعودية.

ولفت الفالح إلى أن استهلاك الفرد في السعودية يعادل استهلاك 3 أضعاف مثيله عالميا، ونستهلك مليار برميل مكافئ كل سنة، وأسعار البنزين متدنية جدا مقارنة بالأسعار العالمية، والاستهلاك 4.5 أضعاف استهلاك البنزيل عالميا، وهذا يؤدي لهدر كبير في معدل الدعم أو القيمة المتاحة للحكومة عن طريق التصدير، وهي تساوي 200 إلى 300 مليار ريال سنويا، وهذه المبالغ الطائلة لو صرفت لبناء البنية التحتية والإنتاجية ستضيف لاقتصاد السعودية 500 مستشفى، و5 آلاف مدرسة.

وقال الفالح “الخطة الإصلاحية لتوجيه الدعم بدأناها بالسنة المالية الماضية، وحققنا خلال هذه السنة الأهداف التي كنا نرجوها، فمعدل التضخم معقول جدا، واستطاعت القطاعات استيعاب الزيادة وحققنا بعضا من خفض الاستهلاك، ولأول سنة في عام 2016 لم ينمُ استهلاك الكهرباء. وسيتم تعديل أسعار الطاقة بشكل متدرج وربطها بالأسعار المرجعية التي ستعلن وسترتبط بالأسعار العالمية مستقبلا”.

وفيما يتعلق بالقطاع الخاص قال الفالح إن المملكة ستقف مع القطاع الخاص والإنتاجي، سواء كان المستثمرون من الداخل أو من الخارج، وسنأخذ 4 سنوات لتحقيق هذا الانتقال، ويوجد عزم بالوصول لأسعار تنافسية مواكبة للأسعار العالمية، وستكون هناك برامج لإدخال تقنيات تجعلهم منافسين من الناحية المالية، ورفع كفاءتهم في استهلاك الطاقة.

الهيكل التنظيمي

الدليل التنظيمي

التحول المؤسسي

الوصف الوظيفي

الاستشارات الإدارية

الاستشارات الاداريه

استشارات إدارية

شركة ماكنزي

شركة ey

شركة ماكنزي

مكتب استشارات إدارية

إعادة الهيكلة

شركة ديلويت

استشارات الموارد البشرية

شركة ديلويت

إرنست اند يونغ

إرنست اند يونج

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *