أعربت د.أمل بنت جميل فطاني الملحق الثقافي السعودي في المملكة المتحدة عن بالغ شكرها وتقديرها لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين –حفظهما الله- بعد صدور قرار معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ بتكليفها ملحقاً ثقافياً في المملكة المتحدة.
وقالت: إن هذا التكليف هو استمرار للخطوات الكبيرة التي اتخذتها المملكة في تمكين المرأة السعودية؛ وفق رؤية وطنية طموحة جعلت من المرأة عنصراً مهماً في التنمية، والمساهمة في تحقيقها، والوصول إلى المواقع القيادية التي أثبتت فيها المرأة السعودية كفاءتها ومقدرتها على تحمّل المسؤولية، وترجمة خبراتها واستثمار إمكاناتها -التي وفرتها لها الدولة على مدى عقود من الزمن- للمشاركة في مهمة تمثيل الوطن للمرة الأولى كملحق ثقافي، مقدمة شكرها لمعالي وزير التعليم الذي كان له دور كبير منذ توليه العمل في الوزارة على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة –حفظها الله- في تمكين المرأة، حيث يواصل معاليه جهوده في تقديم المرأة للعمل في مواقع تمثيل خارجية للمملكة.
ونوهت د.أمل فطاني بعلاقات الصداقة التاريخية بين المملكة وبريطانيا، مشيرةً إلى أن الجانب التعليمي والثقافي يحظى بأهمية كبيرة في سلم هذه العلاقة، حيث يتواجد عدد كبير من المبتعثين من الطلاب والطالبات في الجامعات البريطانية، إلى جانب مشروعات ثقافية وبحثية وعلمية وتدريبية مشتركة بين البلدين الصديقين، مؤكدةً أن العمل سيستمر على ترسيخ هذه العلاقة وتطويرها، بما يحقق رؤية المملكة 2030.
وأشارت الملحق الثقافي السعودي في المملكة المتحدة إلى أن من أولوياتنا خدمة الطلاب والطالبات المبتعثين، والتواصل معهم، وتيسير رحلتهم العلمية، إلى جانب تعزيز التواصل مع الجامعات والمؤسسات التعليمية في بريطانيا.

رحلتي

رحلات مدرسية

ri7laty

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *