نوهت د.يسرى بنت حسين الجزائري بالدعم الذي تحظى به المرأة السعودية من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين –حفظهما الله-، وتمكينها في المواقع القيادية، والمشاركة في تنمية الوطن؛ وفق رؤية المملكة الطموحة 2030.
وقالت عقب صدور قرار معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ بتكليفها مهام الملحق الثقافي في المملكة المغربية: إن هذا التكليف يعكس مستوى الثقة الذي وصلت إليه المرأة السعودية، وترجمة لتطلعات القيادة الرشيدة –أعزها الله- في تمكينها، وتعزيزاً للنجاحات التي تحققت للمرأة السعودية في أكثر من صعيد لخدمة الوطن، مشيدةً بجهود معالي وزير التعليم ودوره الكبير في تقديم المرأة للعمل في مواقع تمثيل خارجية للمملكة بعد أن ساهم في تمكينها في قطاعات عمل الوزارة المختلفة.
وأشادت د.يسرى الجزائري بعمق العلاقات الأخوية بين المملكة والمغرب، وتطلعات القيادة في البلدين الشقيقين على تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة، مشيرةً إلى أن الجانب التعليمي والثقافي أحد أهم ممكنات العمل المشترك بين المملكتين، من خلال تفعيل الاتفاقيات والمبادرات والمشروعات بين المؤسسات التعليمية في البلدين، إلى جانب رعاية الطلبة السعوديين المبتعثين في الجامعات المغربية، وتيسير رحلتهم العلمية، ومتابعة المنح للطلبة المغربيين للدراسة في المملكة.

رحلتي

رحلات مدرسية

ri7laty

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *