آخر تحديث: الخميس 15 محرم 1442 هـ – 03 سبتمبر 2020 KSA 17:16 – GMT 14:16
تارخ النشر: الخميس 15 محرم 1442 هـ – 03 سبتمبر 2020 KSA 15:41 – GMT 12:41

المصدر: العربية.نت

أﻇﻬﺮت ريادة الأعمال وفقا للمرصد اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﺮﯾﺎدة اﻷﻋﻤﺎل، ﺑﻮادر واﻋﺪة في السعودية بزيادة 15% في الأنشطة الريادية خلال العام الماضي.

وقال عصام الذكير نائب محافظ منشآت لريادة الأعمال: “إن المركز العالمي لريادة الأعمال يقيس حالة منظومة ريادة الأعمال في الدولة ومدى تطور الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة في الاقتصاد، حيث إن أحد محاور الرؤية الثاني وهو اقتصاد مزدهر في تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35%”.

وأضاف الذكير “هناك تقدم واضح في الريادة المالية (الشركات الناشئة في التقنيات المالية والحلول المالية التقنية) من المركز 45 إلى المركز 19. التطور يأتي من برامج الرؤية والتكامل بين القطاع الخاص والقطاع العام في منظومة ريادة الأعمال”. وكشف التقرير أن السعودية احتلت المركز الأول في رغبة رواد الأعمال في بدء مشروع جديد.

وتابع الذكير ” الحراك الاقتصادي في السعودية أظهر من خلال المؤشر رغبة كبيرة لرواد الأعمال في بدء عملهم التجاري الخاص وتراجع الخوف من الفشل، وهو ما يشير إلى تقبل أكبر للفشل في المشروع ورغبة في خوض التجربة بكل تبعاتها”.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، جاءت المملكة في المرتبة الثالثة من حيث السياسات الحكومية الداعمة لريادة الأعمال، كما جاءت في المرتبة الثالثة في مؤشر “توقعات الوظائف التي يتم خلقها بواسطة ريادة الأعمال”.

فيما جاءت في المرتبة السادسة بمؤشر “الفرص الواعدة لبداية المشروع في منطقتي”، والذي يبين مدى الترابط الكبير بين الاقتصاد ونموه وبين إيجاد فرص لبداية النشاط التجاري وسهولة ممارسة الأعمال مما يزيد من فرص بداية النشاط التجاري.

وحققت المملكة صعوداً سريعاً من المرتبة 42 إلى 18 ضمن تصنيف مؤشر “عقبات دخول السوق المحلي”.

كما واصلت المملكة تقدمها محققة المرتبة العاشرة عالميا في مؤشر الأنظمة والتشريعات الحكومية، من حيث الضرائب والبيروقراطية، فيما صعدت في عام 2019 إلى المرتبة 15 في مؤشر البرامج الحكومية الريادية بعدما كانت في المرتبة 35 في عام 2018.

في حين حققت تقدما نوعيا في مؤشر الريادة المالية وقفزت من المرتبة 45 إلى المرتبة 19، وحققت المرتبة 17 في مؤشر حالة ريادة الأعمال بعد أن كانت بالمرتبة 41.

وأشار التقرير إلى أن المملكة تعدّ الأكثر تحسنا في الوضع العام لريادة الأعمال خلال عام 2019.

وكانت “منشآت” أسهمت في تحسين المنظومة الريادية وجعلها أكثر خصوبة، من خلال رزمة مبادرات، منها “استرداد”، ومبادرة الشركات الناشئة الجامعية، وبرنامج طموح، وملتقى الشركات الناشئة السعودية، والشركة السعودية للاستثمار الجريء، وأنظمة الامتياز التجاري والتجارة الإلكترونية.

وأشار التقرير إلى مدى تأثير جهود الحكومة في تطوير أنشطة الأعمال الناشئة، بنسبة زيادة تصل إلى 15.4%، مؤكدًا أن المملكة ساهمت في مبادرة دعم المرأة وتمكينها، والتي تحد وتقلل من الفجوة في سلم رواتب للجنسين، إضافة إلى إشراك ودعم المرأة في الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

الهيكل التنظيمي

الدليل التنظيمي

التحول المؤسسي

الوصف الوظيفي

الاستشارات الإدارية

الاستشارات الاداريه

استشارات إدارية

شركة ماكنزي

شركة ey

شركة ماكنزي

مكتب استشارات إدارية

إعادة الهيكلة

شركة ديلويت

استشارات الموارد البشرية

شركة ديلويت

إرنست اند يونغ

إرنست اند يونج

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *