آخر تحديث: الأربعاء 28 رمضان 1441 هـ – 20 مايو 2020 KSA 10:40 – GMT 07:40
تارخ النشر: الثلاثاء 18 جمادي الأول 1438 هـ – 14 فبراير 2017 KSA 23:00 – GMT 20:00

المصدر: دبي – نور عمَاشة

قرار تقسيم الأسهم يتخذه مجلس إدارة الشركة لتحويل السهم إلى عدد من الأسهم، فإذا تمّ تقسيم كل سهم إلى سهمين مثلا، يصبح لكل مساهم ضعف عدد الأسهم التي كانت لديه، ولكن سعر السهم يهبط للنصف.

وفي حال تم تقسيم السهم إلى ثلاث، يصبح سعر السهم ثلث ما كان عليه، والهدف في البداية أن لا تختلف قيمة الاستثمار بقرار التقسيم.

ويعتبر الهدف من هذه العملية هو زيادة عدد الأسهم المتداولة لتصبح في متناول عدد أكبر من المساهمين، فضلاً عن تخفيض سعر السهم، ليصبح أكثر جاذبية للمستثمرين، وبالتالي زيادة الطلب على أسهم الشركة.

وبالرغم من زيادة عدد الأسهم التي يمتلكها المستثمر، إلا أن ذلك لا يعني حصوله على أرباح نقدية أكثر عند توزيعها، فتجزئة القيمة الأسمية للسهم لا تؤثر على إجمالي الأرباح النقدية.

يذكر أيضا، أن يوم تقسيم أسهم شركة معيّنة، تلتزم إدارات البورصة بتحييد أثر هذه العملية عن أداء المؤشر العام، وذلك تفاديا لتقلبات استثنائية.

ومن الأمثلة على تجزئة الأسهم، قيام شركة “أبل” بتقسيم كل سهم إلى 7 أسهم في عام 2014، ليصبح سعر السهم 94 دولارا بدلا من 645 دولارا.

الهيكل التنظيمي

الدليل التنظيمي

التحول المؤسسي

الوصف الوظيفي

الاستشارات الإدارية

الاستشارات الاداريه

استشارات إدارية

شركة ماكنزي

شركة ey

شركة ماكنزي

مكتب استشارات إدارية

إعادة الهيكلة

شركة ديلويت

استشارات الموارد البشرية

شركة ديلويت

إرنست اند يونغ

إرنست اند يونج

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *