آخر تحديث: الأربعاء 27 رمضان 1441 هـ – 20 مايو 2020 KSA 10:38 – GMT 07:38
تارخ النشر: الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439 هـ – 19 ديسمبر 2017 KSA 23:00 – GMT 20:00

المصدر: دبي – العربية.نت

قال هشام العسكر الباحث في الشؤون الاقتصادية والمتخصص بأنظمة الشركات والأوراق المالية والمستشار القانوني إن خفض عجز الميزانية لهذا العام، وتوقعات تراجع العجز بالأعوام المقبلة رغم انخفاض أسعار النفط سيسمح للمملكة العربية السعودية بالإنفاق بصورة أكبر على دعم النمو الاقتصادي خلال السنوات المقبلة، والتركيز بصورة أكبر على الإصلاحات الاقتصادية ودعم نمو القطاع الخاص، وتنويع الدخل بعيداً عن النفط‪.

وأضاف العسكر في مقابلة مع “العربية نت”، “حزم تحفيز القطاع الخاصة مهمة جدا، وقبل أيام من إعلان الميزانية تمت الموافقة على تحفيز القطاع الخاص السعودي واعتماد مبلغ 72 مليار ريال لتنفيذ خطة التحفيز، وهذا سيؤثر إيجابا، وميزانية 2018 ركزت على الأنفاق التوسعي والتنموي، ودعم القطاع الخاص في المملكة ليساهم بشكل ملحوظ في انتعاش الاقتصاد خلال الأعوام القادمة، وهذه الخطوات تسير بالتزامن مع أخرى أساسية لتشجيع الاستثمار وتنويع مصادر الدخل”.

وقال العسكر إنه منذ بداية العام 2017، والسعودية تواصل تحقيق كسر التوقعات السلبية بالرغم من تنامي الكساد العالمي، حيث تمكنت من الإعلان مرحليًّا خلال الميزانيات الربعية للعام 2017، عن تقدُّم غير متوقع إيجابيًّا في مواجهة العجز، ورفع العائدات غير النفطية بشكل كبير، وبأرقام مليارية‪.‬

وأشار إلى أن الإصلاحات والإجراءات الاقتصادية التي جاءت في برنامج تحقيق التوازن المالي ضمن رؤية السعودية 2030 أثبتت فاعليتها في تنويع مصادر الدخل والتي ستتضح بشكل أكبر في خفض العجز بشكل ملحوظ في ميزانية الأعوام المقبلة بعد توجه الدولة في عدم الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للدخل.

وأكد العسكر أن تراجع العجز يعطي دلالات قطعية على أن المملكة تسير في الطريق الصحيح تجاه تنويع مصادر الدخل بما يتوافق ورؤية 2030.

الهيكل التنظيمي

الدليل التنظيمي

التحول المؤسسي

الوصف الوظيفي

الاستشارات الإدارية

الاستشارات الاداريه

استشارات إدارية

شركة ماكنزي

شركة ey

شركة ماكنزي

مكتب استشارات إدارية

إعادة الهيكلة

شركة ديلويت

استشارات الموارد البشرية

شركة ديلويت

إرنست اند يونغ

إرنست اند يونج

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *